أن تضيء شمعة خير من أن تلعن العتمة

المنتدى يختص بالوسائل التكنلوجية في التربية ةالتعليم


    لجنة استخدام الفضاء الخارجي

    شاطر
    avatar
    عبد الحميد

    المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 29/03/2010
    العمر : 22
    الموقع : مدينة القطيفة

    لجنة استخدام الفضاء الخارجي

    مُساهمة  عبد الحميد في السبت أبريل 03, 2010 1:17 pm


    COPUOS/LEGAL/T.696
    الأمم المتحدة

    محضر مستنسخ غير منقح

    لجنة استخدام الفضاء الخارجي


    في الأغراض السلمية


    اللجنة الفرعية القانونية





    الجلسة 696



    الثلاثاء 30 آذار/مارس 2004، الساعة 00/15
    فييـنا



    الرئيس: السيد سيرجيو ماركيزيو (إيطاليا)






    افتتحت الجلسة حوالي الساعة 10/15

    افتتاح الجلسة

    الرئيس: أسعد أيها السيدات والسادة أعضاء الوفود أعلن افتتاح الاجتماع 696 لهذه اللجنة الفرعية المعنية بالشؤون القانونية للفضاء الخارجي.

    عصر اليوم سنواصل وسننتهي من دراسة البند 5، "التبادل العام في الآراء"، وكذلك نواصل دراسة البند 6، "معلومات عن أنشطة المنظمات الدولية فيما يتعلق بقانون الفضاء". وبعد هذا سوف أرفع هذه الجلسة للجنة الفرعية وذلك للسماح للفريق العامل المعني بالبند 6 بعقد الاجتماع الثاني.

    وقبل أن أعرض للبند 5، يطيب لي أن أحيط اللجنة الفرعية علماً بأنني قد تلقيت مراسلة من الجماهيرية العربية الليبية تطلب فيها الاشتراك في اجتماعاتنا كمراقب. وعليه فأنني أقترح على مسامعكم ووفقاً لما دأبنا عليه من ممارسات سابقة، ندعو الجماهيرية العربية الليبية لحضور هذه الدورة الحالية ولتتوجه لهذه الدورة الحالية إلى اللجنة عندما ذلك يكون مناسباً. وهذا بطبيعة الحال دون المساس بطلبات مشابهة، وهذا لا ينطوي على أي قرار ككل أو بكامل هيئاتها بالنسبة لهذا الوضع وهذه مسألة من دواعي سرورنا، نقدمها للوفود. إن لم يكن لديكم أي اعتراض فقد تقرر الأمر على هذا النحو، لا اعتراض؟ إذن، لقد تقرر الأمر على هذا النحو.

    التبادل العام للآراء

    التبادل العام للآراء هو موضوعنا, ولدي في القائمة السيد ممثل رومانيا وهو رئيس اللجنة العلمية، وهو الآن يترأس الوفد الروماني, تفضل.

    السيد د. بروناريا (رومانيا) (ترجمة فورية من اللغة الإنكليزية): أشكرك يا سيادة الرئيس. السادة أعضاء الوفود، اسمحوا لي أن أتوجه نيابةً عن وفدي بالتهنئة الحارة إليكم وللسيد س. ماركيزيو على انتخابكم رئيساً لهذه اللجنة الفرعية القانونية، وأننا واثقون من أننا ما لديكم من خبرة في مجال القانون الدولي، ولاسيما قانون الفضاء هذا سوف يجعل عمل هذه اللجنة عملاً طيباً، ويدفعه إلى الأمام.

    وأود أن أؤكد للسادة أعضاء الوفود التزام رومانيا بمزيد من الإسهامات في العمل المتواصل لهذه اللجنة تحت قيادتكم يا سيدي الرئيس.

    وأود نيابةً عن وفدي، يا سيدي أن أعبر عن تقديري العميق وتهنئتنا الحارة للأستاذ كوبال وذلك على إنجازه مهمة رئاسة هذه اللجنة الفرعية في السنوات الخمس الماضية ففي هذه الفترة وبقيادته الحكيمة فإن اللجنة قد أنجزت الكثير وأحرزت تقدماً كبيراً في تنفيذ اتفاقيات الأمم المتحدة بشأن الفضاء ومبادئها.

    كما أننا نعرب عن تقديرنا للتقرير الطيب الذي قُدم في بداية هذه الدورة على لسان ممثل الـ OOSA الدكتور س. كماشيو.

    ونيابةً عن رومانيا أيضا، يطيب لي أن أتوجه بالتهنئة إلى جمهورية الصين الشعبية على نجاح أول بعثة صينية للفضاء على متنها بشر. ونعتبر أن هذا إنجازاً كبيراً وهو نتيجة لجهود طيبة وطويلة ومنظمة، ونعرب عن اقتناعنا أن هذه الرحلة سوف تسهل في توسيع نطاق تطوير التعاون الدولي من أجل ارتياد الفضاء الخارجي.

    السيد الرئيس، السادة أعضاء الوفود، اسمحوا لي أن أقول لكم أنه منذ الدورة الأخيرة لهذه اللجنة الفرعية فإن هناك تطورات قد وحدت في مجال الفضاء. فمن بين التدابير السياسية الهامة التي اتخذت لتطوير الفضاء واستخدامه وارتياده فإني سأذكر الرؤيا الجديدة لبرنامج الناسا لاستكشاف الفضاء الذي أعلن عنه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. كما أنني سأشير أيضاً إلى القرار الذي اعتمده البرلمان الأوروبي بشأن خطة عمل لتنفيذ سياسة الفضاء الأوروبية الجديدة، وكذلك لأنشطة الفضاء في مشروع المعاهدة التي سوف تكون الأساس للدستور الأوروبي. وعدد من الدول قد أعربت أنها تتخذ تدابير لدعم الجهود الوطنية والتعاونية لتطوير الفضاء وتكثيف التطبيقات الفضائية. وسوف أشير هنا إلى أن معظم هذه التدابير تطالب بتوسيع نطاق التعاون والتنسيق وتطالب شركاء دوليين جدد والعقد الماضي قد شهد تشكيل مجتمع ما بعد الصناعة ومفهوم القوة والوطنية المتعددة الأطراف تعتمد الآن على التكنولوجيا والإبداع على البشر وعلى وضع الأسس القانونية لهذه التطورات لأن هذه عناصر أساسية ذات أهمية.

    وفي هذا النطاق فإن أنشطة الفضاء تتطلع بدور رائد ومتزايد في التنمية، وأن كل هذا يجعل برامج الفضاء لها دور وأهمية. فهناك بحوث في الفضاء تتعلق ببرامج التكنولوجيا وذلك من خلال [؟الدفاع؟] وكل هذا من خلال وكالات الفضاء من أجل رفاه البشر.

    وبتوسيع برنامج الفضاء فإن ذلك يسهم إسهاماً كبيراً في تحسين التعاون لصالح الدول والمواطنين. وفي دور تطير وأهمية برامج الفضاء فإن وفدي يسترعي انتباهكم إلى الدور المتزايد لهذه اللجنة ولجنتيها الفرعيتين. هذا إضافة للتعريف الواضح للأدوات الموجودة والمتاحة وذلك للحفاظ على القدرة لمواجهة التحديات الجديدة.

    السيد الرئيس، السادة أعضاء الوفود، تلتزم رومانيا بمزيد من تطوير أنشطة الفضاء الخارجي وذلك في جهود مشتركة مع مجتمع الفضاء العالمي بصفةٍ عامة. وأنشطة الفضاء في رومانيا مستمرةٍ في التطور. ورومانيا تواصل الدعم في التعاون في مجال الوكالة الفضائية الأوروبية وذلك من أجل إدماجٍ أكبر للبحوث والقدرات الصناعية في البرنامج الأوروبي كعلوم الفضاء وعلم الترددات الأرضي ورصد الأرض والملاحة وغيرها.

    إن تطوير وتنفيذ برنامج التعاون الأوروبي داخل منطقة أوروبا الوسطى والشرقية في مجال الأنشطة الفضائية هو بمثابة الخطط الجديدة في إطار الأنشطة الفضائية على مستوى الأوروبي بما يعود بالخير على الجميع.

    إن الاتفاقات المشروعة التعاون تجري على قدمٍ وساق بينها وبين وكالة رومانيا الفضائية والمنظمات الهامة كالناسا ووكالة الفضاء الفرنسية, وكالة الفضاء في الاتحاد الروسي ووكالة الفضاء في ألمانيا وذلك من أجل مشروعات توجه إلى نحو العلم والتطبيقات المباشرة كتكنولوجيا الفضاء والزراعة الدقيقة ومراقبة البيئة والتطبيب عن بعد.

    وأن تعاوناً دولياً جديدا في مجال الفضاء حيث أن رومانيا تسهم مباشرةً ويتمثل ذلك في برنامج رقم 6 للاتحاد الأوروبي وهو الذي يتضمن تطوير الفضاء باعتبار أنه من الأولويات الكبيرة.

    ونود أن نذكر هنا بأن رومانيا قد شاركت في تنظيم الندوة الإقليمية بين أوروبا ورومانيا والأمم المتحدة في 2003 بعد التوصيات المتمخضمة عن هذه اللجنة وما يتركز على منطقة الدانوب ودلتا الدانوب. كل هذا التعاون وهذه التطورات تتم وفقاً للمعاهدات والمبادئ التي تنظم أنشطة الدول في مجال ارتياد الفضاء الخارجي واستخدامه. تلك التي أعتمدت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة إذ تأخذ في الحسبان الإسهامات الهامة في قانون الفضاء الخارجي التي تم إنجازها في إطار اللجنة الفرعية في الكوبوس أخذين في الحسبان البيئة الجديدة في الفضاء الخارجي.

    أما فيما يتعلق في المستوى الوطني فإن برنامج الفضاء الروماني جرى تطويره في إطار وكالة فضاء رومانية وقد تم تحقيق إنجاز وتم تحقيقه مع تعاون أكثر من 80 منظمة والبرامج الفرعية الخمسة كاكتشاف الفضاء والتطبيقات الفضائية وتكنولوجيا الفضاء الجوي والتنمية الصناعية والمنافع العارضة كلها قد تمخضمت عن 72 مشروع تعين حوالي 500 عامل مهني.

    إن وفد رومانيا ملتزم أن يسهم في عمل اللجنة الفرعية القانونية في دورتها الثالثة والأربعين. ويود وفد رومانيا بشكلٍ خاص أن يعرب عن رأي مفاده أننا ينبغي أن نركز جهودنا على الإسهام في متابعةٍ فعالة لتوصيات المؤتمر الثالث. كذلك أن نأخذ في الحسبان القدرات المحلية والوطنية المناسبة والاحتياجات. ونحن نقدر على سبيل المثال العامل الذي قام به فريق العمل الذي شكلته اللجنة ذلك لإعداد تقرير عن تنفيذ توصيات المؤتمر الثالث لكي يعرض هذا عن الجمعية العامة فيما بعد.

    يسعدني يا سيادة الرئيس أن أطلب إذناً أن أؤكد أن رومانيا وهي دولة لها تطورات عامة في مجال سلوك الفضاء وعلوم الفضاء والتطبيقات الفضائية، نقول أن رومانيا سوف تواصل إعطاء صفة الفضاء دوراً هاماً على الصعيد الدولي والوطني.

    لكم جزيل الشكر سيدي الرئيس، أعضاء الوفود، على حسن استماعكم وعلى حسن الانتباه.

    الرئيس: أشكر السيد ممثل رومانيا على بيانه الشامل عن أنشطة الفضاء في رومانيا وعلى تذكيرنا بالإسهام في تحضير اليونيسبيس3 + 5 لدي في القائمة السيد ممثل المغرب تفضل.

    السيد س. ريفي-تيمسماني (المملكة المغربية) (ترجمة فورية من اللغة الفرنسية): لك الشكر يا سيادة الرئيس. سيدي الرئيس أود بدايةً نيابةً عن وفد المغرب أن أهنئكم عن انتخابكم رئيساً. ونحن مقتنعون بأن عملنا سيستفيد مما لديكم من زخراً وخبرةً في مجال قانون الفضاء. وأنا أؤكد لكم على تعاوننا معكم في الإسراع في هذه المهمة.

    كما أعرب للسيد كوبال عن اهتمامنا بالعمل الذي قام به كرئيس سابق. ونغتنم الفرصة لكي نشكر رئيس مكتب شؤون الفضاء الخارجي ومساعديه وذلك للعمل الذي قاموا به إعداداً لهذه الدورة.

    ووفد المغرب على استعداد لمواصلة الدعم والإسهام بالنسبة لأي عمل يؤدي إلى نجاح وتحقيق ما نصبوا إليه والمغرب تود أن تؤكد دعمها لتطوير قانون الفضاء الخارجي الدولي وتؤكد على المبادرات والالتزام بمعاهدات الأمم المتحدة الخمسة بشأن الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي وتطوير الأنشطة الفضائية والتأكيد على ضرورة أن يكون هناك [؟طرف؟] قانوني يمكن أن نعول عليه ويضمن الاتساق ويعود بالخير على كل الدول.

    والمغرب تولي أهمية خاصة لأنشطة الفضاء وما يتمخض عنها من منافع عرضية وتطالب بأن يكون التعاون الدولي فعالاً في مجالات العلمية والفنية. ولهذا السبب يا سيادة الرئيس فإننا قد أيدنا دوماً الاستخدام السلمي دون تمييز بالنسبة للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي.

    كما أننا نرى أن استيفاء التشريعات الحالية وتنسيق وتوحيد النصوص سوف يدعم التعاون الإقليمي ودون الإقليمي والوطني ويوفر لكل الدول فرصة المساواة للوصول إلى الفضاء للاستفادة منها.

    إن العاملين في القطاع الخاص وكذلك المنظمات الحكومية والدولية فد تلعب دوراً في غاية من الأهمية بالنسبة للفضاء الخارجي.

    إن استخدام تكنولوجيا الفضاء وعولمة الإقتصاد والتجارة تحتم دور الأنشطة في الفضاء الخارجي منظمةً من خلال قانون دولي للفضاء وهذا يوضح ويؤكد على الأخذ بالعمل على هذه الصكوك وتنفيذ التمثيلات الحالية ليكون هناك اتساق مع التكنولوجيا الجديدة والتطورات المقبلة.

    السيد الرئيس، حتى نزيل أي عوائق بالنسبة لقبول الصكوك التي اعتمدتها الأمم المتحدة فإن وفد المغرب يؤمن إيماناً راسخاً بأن تشجيع التدابير وزيادة الوعي [؟يتعذر سماعها؟] والدول غير الموقعة [؟يتعذر سماعها؟]، كل هذا له أهميته وبالنسبة للاستشعار عن بعد في إطار اتفاقيات الأمم المتحدة للفضاء الخارجي عقدناها في المغرب ونظمتها معنا الأمم المتحدة وكذلك جمهورية كوريا. وفي هذا الاجتماع فإن وفدنا قد قدم تقريراً شاملاً للأنشطة في مجال الفضاء.

    كما أن وفدنا يؤيد تنفيذ وتنسيق من أجل توزيع مزيداً من المعلومات والمبادئ على الاتفاقيات الخاصة للفضاء مما يهدف إلى توسيع المعلومات وتشاطر المعلومات على السياسات الوطنية بما يؤدي إلى دعمٍ لهذه البرامج.

    وأود أن أغتنم هذه الفرصة يا سيادة الرئيس لكي أقول لكم انه بعد المصادقة على أربعة من هذه الصكوك الموجودة فإن مجلس حكومة المغرب قد اعتمد في 11 شباط/فبراير من هذا العام، اعتمد ، اعتماد الصيغة في الدورات المقبلة في نيسان/أبريل. والمغرب تشرع في تدابير من أجل تقويم أن يكون هناك قانون للفضاء الخارجي.

    سيدي الرئيس نود أن نتأكد من وجود الاستخدام الرشيد والعادل للفضاء ولذا فإن اللجنة الفرعية ينبغي أن تتناول كل الجوانب المتعلقة بهذا البند من بنود جدول الأعمال. إن عدم وجود تعريفا للفضاء الخارجي أو تحديدا لمعالمه فإن هذا سوف يضفي مزيداً من الغموض على قانون الفضاء الخارجي وغيره من القوانين.

    هناك بنود أخرى في جدول الأعمال التي تهم وفدي أيضاً كدراسة الأحكام ومبادئ مصادر الطاقة النووية المتعلقة بجدول الأعمال، والبند الخاص بمتابعة توصيات الأمم المتحدة في المؤتمر الثالث. وفي هذا الصدد يسعدني أن هذه المسألة مطروحة على بساط البحث في جدول الأعمال ونحن نؤيد أية مشاورات أخرى في هذا الصدد.

    ونظراً لأهمية البند 7، فإننا نتابع باهتمام الأهمية التي تولى لهذه المسألة. ومن الأهمية بمكان أن توسع اللجنة الفرعية عملها بالنسبة لتقويم المبادئ الخاصة باستغلال مصادر الطاقة النووية وتجميع أكبر قدرٍ من المعلومات ممكن.

    أما بالنسبة للبند 10، فإن دراسة المسائل المتعلقة بالفضاء وبالموجودات الفضائية لها أهميتها، ونحن قيد وضع اقتراح بيد أنه كل دول الأعضاء لابد أن يحصل على مزيد من المعلومات عن كيفية الدخول في هذا البروتوكول. وهناك عناصر جديدة تتحدد بالنسبة للصكوك الأمم المتحدة وذلك في إطار القانون الدولي، كما أقترح في إطار مشروع البروتوكول الخاص بالفضاء. هذا إضافةً إلى القاعدة الثابتة لقانون الفضاء ولاسيما إلى تلك التي وردت في اتفاقيات الأمم المتحدة وينبغي أن يتجنب أي تعارض بين القاعدة الدولية وقانون الفضاء، وينبغي أن يكون هناك تفهماً أفضل بالنسبة للأخطار الموجودة وهناك الموائمة بين اتفاقية التسجيل والمصالح المتأتية من المعدات المتنقلة وكذلك العلاقة بين المعاهدات والبروتوكول ودراسة أمور أخرى فهناك مواقف جديدة ظهرت ذلك لأن التقدم التكنولوجي وعمله بإضفاء الطابع التجاري تعني أنه ينبغي أن يكون هناك مناقشة للمبادئ المتعلقة بالاستشعار عن بعد وذلك من أجل استحداث القواعد [؟يتعذر سماعها؟]. ويرى وفدنا أنه ينبغي أن يكون هناك [؟يتعذر سماعها؟] بالنسبة للمبادئ الأساسية الخاصة بالاستشعار عن بعد. وإننا نرى أن إدخال بند من هذا القبيل يقع في إطار خبرات الدول الأعضاء وهناك شيء [؟يتعذر سماعها؟] يستخدم الفضاء الخارجي، أخذين في الحسبان كل مصالح البلدان لاسيما البلدان النامية.

    السيد الرئيس، إننا نرحب بالعمل الذي تم حتى الآن في اللجنة الفرعية. وعلينا أن نلاحظ أيضاً أهمية التحديات التي مازالت تنتظرنا وما بها من تعقدات وتشعب بالموضوعات نظراً للتطورات السريعة في أنشطة الفضاء. ونحن يسعدنا العمل الذي تم حتى الآن بمشاركة الوفود والإدارة الرشيدة في لجنتنا وتكييف الفرق والمسائل للاحتياجات الجديدة أصبحت أمراً ضرورياً بشكل متزايد وذلك حتى نفي باحتياجات التنمية من أجل الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي ولكم جزيل الشكر.

    الرئيس: شكراً جزيلاً للسيد ممثل المغرب, أشكره على هذا البيان وأشكره على الكلمات الطيبة. وأعطي الكلمة الآن لليابان.

    السيد س. موريموتو (اليابان) (ترجمة فورية من اللغة الإنكليزية): السيد الرئيس. السادة الأعضاء الموقرون، باسم وفد اليابان يشرفني أن أتوجه بحديثي لهذه الدورة من دورات اللجنة الفرعية القانونية للكوبوس. وأود أن أوصل للرئاسة أحر التهاني على توليكم يا بروفسور س. ماركيزيو رئاسة هذه اللجنة الفرعية وأنا واثق بأنه بفضل إدارتكم لأعمالنا سوف نتوصل إلى أنجح النتائج.

    أود كذلك أن أحي الرئيس السابق البروفسور ف. كوبال. وأتوجه بالشكر للسيد س. كماشيو، مدير مكتب شؤون الفضاء الخارجي وكافة العاملين معه على إعدادهم لهذا العمل.

    السيد الرئيس، منذ الدورة الأخيرة لهذه اللجنة الفرعية كانت هناك أحداث عديدة في اليابان المرتبطة بالفضاء الخارجي وأغتنم هذه الفرصة كي أعرض لكم بعض هذه الأحداث.

    في سبتمبر/أيلول الماضي برنامج اليابان للأنشطة الفضائية تم تطويره، وفي شهر تشرين الثاني/أكتوبر الماضي تم إنشاء وكالة اليابان للإستكشاف الفضائي وذلك بالجمع ما بين المنظمات الثلاثة المعنية بهذا المجال في اليابان. وكمركز للخبرات للأنشطة الفضائية في اليابان، هذه الهيئة الجديدة "الجاكسا" لديها استراتيجية جديدة للنهوض بالأنشطة الفضائية بالتركيز على ما يلي أساساً. تطوير سواتل لرصد الأرض وللإتصالات اللاسلكية المتقدمة وللبث ولتحديد المواقع؛ ثانياً نقل عملية اطلاق المركبات للقطاع الخاص في الموعد المناسب وتطوير كذلك مركبات H-IAA للاطلاق تحمل نماذج HTV ونقل ذلك الى المحطة الفضائية الدولية ISS؛ ثالثاً، النهوض بالعلوم الفضائية باليابان؛ رابعاً، النهوض باستخدام برنامج المحطة الفضائية الدولية

    وبالتركيز على هذه الأهداف في نيتنا أن ننهض باستراتيجية حقيقية لتطوير الفضاء في اليابان.

    فـي اليابان تمت عملية الإطلاق الخامسة لمركبة H-IAA. وفي آذار/مارس الماضي وفي أيار/مايو نجحنا كذلك بإطلاق بعثة لاستكشاف الكويكبات وتسمى هذه البعثة MUSES-، واستخدمت مركبة إطلاق M-V وذلك لاستعادة النظام التجريبي الفضائي غير المأهول USERS، و USERS هو الساتل الياباني الاول الذي عاد إلى الأرض من مداره وفي تشرين الثاني/اكتوبر أطلقنا كذلك نظام متكامل للتحقق وللبيئة SERVIS-1، وبهذه التطورات حققت اليابان تقدماً ملموساً في الأنشطة الفضائية.

    للأسف عانينا كذلك من تجارب يؤسف لها خلال النصف الثاني من العام، على سبيل المثال، فهناك عملية لساتل رصد الأرض المتقدم ADEOS-II، إضطررنا إلى إلغاء هذه العملية. وكذلك فإن المركبة H-IIA السادسة التي كان من المفترض أن تستكشف المريخ قد فشلت في هذه المهمة وهي على مدارها. وفي الوقت الراهن نحاول بالفعل أن نبذل كل الجهود كي نحسن من إمكانية التعويل على أنشطتنا الفضائية في اليابان.

    اليابان سيادة الرئيس طرفاً في معاهدات أربعة وهي: معاهدة الفضاء الخارجي, إتفاق الإنقاذ, إتفاقية المسؤولية, وإتفاقية التسجيل.

    اليابان وبشكل مستمر تقوم بأنشتطها الفضائية بما يتسق مع هذه المعاهدات الثلاثة بما في ذلك عملية تسجيل الاجسام الفضائية والتي سنرفع لكم بها تقريراُ في وقت لاحق من هذه الدورة.

    بالإضافة إلى ذلك ووفقاً، وبموجب كذلك بالولاية الخاصة بالأنشطة التربوية الفضائية، فإن الجاكسا توفر الخبراء لمحافل حول قانون الفضاء. بالإضافة إلى أننا نواصل القيام بالعديد من الأنشطة التي تركز على الجوانب القانونية المرتبطة بالأنشطة الفضائية في المستقبل.

    معاهدات الأمم المتحدة المعنية بالفضاء لها أهمية حيث أنها توفر الأساس من أجل توسيع نطاق هذه الأنشطة الفضائية، وحتى وإن كنا سنناقش هذه النقطة بالتفصيل في الأيام القادمة، إلا أنني أود الآن أن أشدد على أنه من أجل تعزيز الإطار القانوني للأنشطة الفضائية العالمية، على اللجنة الفرعي أن تشجع مزيداً من البلدان كي تصبح أطرافاً في هذه المعاهدات واليابان تؤيد كل مبادرات الكوبوس في هذا الشأن.

    السيد الرئيس، البروتوكول الخاص بالموجودات الفضائية الملحق بالإتفاقية المتعلقة بالضمانات الدولية على المعدات المنقولة، الذي وضعت الصيغة الأولية له سوف ينهض ولا شك في تمويل هذه الموجودات الفضائية. ولهذا البروتوكول كذلك أثر إيجابي على الأنشطة التجارية، وبالتالي يجب أن يكون موضع نقاش. وقد شاركت اليابان في وضع الصيغة الأولى لمشروع البروتوكول وأرسلت بمتخصصيها إلى إجتماعات لمناقشة هذا الأمر.

    واليابان نظمت كذلك فريق دراسة على الصعيد المحلي يتكون من متخصصين في المجال القانوني وخبراء من الصناعة ومن الحكومة. هذه المجموعة أو هذا الفريق معني أساساً بالضمانات الخاصة بالموجودات الفضائية وسوف نواصل النشاط بهذا المجال.

    السيد الرئيس أمام لجنتكم الفرعية مهمة في غاية الأهمية وهي النظر في الجوانب القانونية من أجل ضمان أنشطةً فضائية حرة ومنصفة، واليابان سوف تبذل كل جهد ممكن لكي تتوصل إلى مناقشات فعالة ومثمرة في آن واحد وشكراً.

    الرئيس: أشكر السيد ممثل اليابان سعادة السفير ماريموتو على هذا البيان الشامل، وعلى العبارات التي وجهتها للرئاسة.

    سيداتي وسادتي لم يعد على قائمتي أي وفد يطلب الكلمة , وأود أن أعرف منكم ما إذا كان هناك وفود ترغب في تناول الكلمة حول هذا البند عصر اليوم؟ لأن هذا الاجتماع هو الإجتماع الأخير حول هذا البند، وسوف أنهي مناقشة هذا البند 5 الآن، وبالتالي، إذا كانت هناك وفود ترغب في تناول الكلمة فلتعلمني بذلك, لا أرى إعتراضاً على إنهاء مناقشة هذا البند، وبالتالي، نكون قد انتهينا منه، أي البند 5 "التبادل العام للآراء".

    حالة معاهدات الأمم المتحدة الخمس للفضاء الخارجي وتطبيقها

    السادة الأعضاء الموقرون أود الآن أن أواصل معكم النظر في البند السادس من بنود جدول أعمالنا "حالة معاهدات الأمم المتحدة الخمس للفضاء الخارجي وتطبيقها" هل هناك أي وفد يرغب في تناول الكلمة حول هذا البند 6 في جلسة العصر؟ كلا، حسناً، سوف نواصل النظر في البند 6 إذن، الخاص بـ "حالة معاهدات الأمم المتحدة الخمس المتعلقة بالفضاء الخارجي وتطبيقها" غداً صباحاً.

    معلومات عن أنشطة المنظمات الدولية فيما يتعلق بقانون الفضاء

    السادة الأعضاء الموقرون، أود الآن أن نبدأ مناقشة البند 7 من بنود جدول الأعمال "معلومات عن أنشطة المنظمات الدولية فيما يتعلق بقانون الفضاء". والمتحدثةالأولى والأخيرة والوحيدة على قائمتي هي السيدة ممثلة أوكرانيا, أوكرانيا لها الكلمة.

    السيدة ن. ماليشيفا (أوكرانيا) (ترجمة فورية من اللغة الروسية): شكراً سيادة الرئيس. السيد الرئيس، سيداتي وسادتي، وفد أوكرانيا أسوةً بالأعوام السابقة يسره اليوم أن يوفر لكم المعلومات حول أنشطة مركز قانون الفضاء في كييف وهي الهيئة الدولية الوحيدة في "الكومونويلث" الدول المستقلة التي تطور الأبحاث العلمية والتكنولوجية والتطبيقية في مجال قانون الفضاء.

    خلال العام المنصرم احتفل المركز بعيده الخامس وأن أولويات المركز ما زالت أساساً أنشطة للأبحاث في القانون المقارن في مختلف دول العالم بالنسبة لقانون الفضاء وكذلك عملية تدريب على مستويات عالية بالنسبة لرسائل دكتوراه، بالإضافة إلى أنشطة إستشارية، وأنشطة لوضع القواعد والمعايير، وأنشطة خاصة بتحليل المعلومات والبيانات، وتنظيم التعاون على الصعيد الدولي، وخاصةً على الصعيد الإقليمي في مجال قانون الفضاء.

    في هذا المركز تتم بحوث علمية حول موضوعات تعتمد كل عام، وفي الوقت الراهن يتعلق الأمر أساساً بالمشاكل القانونية المرتبطة بحماية البيئة في إطار الأنشطة الفضائية ونحن نعد دراسة جماعية لتناول هذا الجانب، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع واسع النطاق يخص نشر مجموعة في عدد من الأجزاء تخص التشريعات القائمة باللغة الإنكليزية والروسية وعنوانها "التشريعات الفضائية في بلدان العالم". هذا العام انتهينا تقريباً من إعداد الجزء الثالث من هذه المجموعة و عنوانها "حماية البيئة في إطار الأنشطة الفضائية"، وبدأنا العمل على الجزء الرابع الخاص بحماية الملكية الفكرية في إطار الأنشطة الفضائية.

    بالإضافة إلى ذلك، وبفضل الجهود الجماعية في هذا المركز، قمنا بنشر مجلدات حول الأنشطة الفضائية على الصعيد الوطني، وقمنا بإعداد مقالات علمية وأدلة تعليمية وتربوية.

    وأثناء فترة وجود هذا المركز، وهي فترة وجيزة نسبياً، قمنا بنجاح، بالإشراف على أربعة رسائل للدكتوراه آخرها خصص للجوانب القانونية للتأمين في مجال الأنشطة الفضائية. وقد تم القيام بهذه الدراسة أو هذه الدكتوراه الأخيرة في الأسبوع الماضي.

    وبفضل هذا المركز نعد كذلك لرسائل دكتوراه أخرى بالنسبة لعشر متخصصين في هذا المجال، أساسا الأمر يتعلق بباحثين من أوكرانيا، ولكن على الرغم من ذلك فأن وضع المركز الدولي يسمح كذلك باستضافة باحثين قانونيين من دول أخرى لإعداد رسائل الدكتوراه. ويسرنا أن نسجل أن اليوم هناك بالفعل اهتمام من جانب الجهات المختلفة بالعمل الذي يقوم به هذا المركز، اهتمام من جانب مؤسسات تعليمية ومن جانب متخصصين من مختلف الدول الأجنبية. وأملنا هو أننا في الدورة القادمة للجنتكم الفرعية سوف نتمكن من توفير المعلومات لكم حول التقدم الذي أحرزناه على هذه الطريقة.

    من ناحية أخرى، في أنشطة المركز نكرس مجالاً هاماً في عملية التحليل ومعالجة المعلومات والبيانات. ولقد قمنا بإنشاء قاعدة للبيانات مخصصة لكم لقانون الفضاء على الصعيد الدولي وعلى الصعيد الوطني ولدينا موقع على شبكة الأنترنت لهذه الغاية.

    السيد الرئيس، إن المركز الدولي لقانون الفضاء في كييف يتمنى أن يتمكن من توسيع نشاطه وتعاونه في مجال قانون الفضاء، ولذا فإننا في العام الماضي أعلنا إنضمام المركز للمعهد الدولي لقانون الفضاء. ولقد أقيم حوار مثمر للغاية ومازلنا نواصل هذا الحوار مع المعهد الدولي لقانون الفضاء ومع عدد من المنظمات العلمية الرفيعة المستوى في روسيا وفي الصين وفي البرازيل وفي فرنسا وفي ألمانيا وفي بلدان أخرى.

    المركز يقوم كذلك باستضافة مؤتمرات علمية وندوات علمية وموائد مستديرة وفي العام الماضي في كييف قمنا بتنظيم مائدة مستديرة ثنائية ما بين أوكرانيا والصين جمعت المتخصصين في البلدين في مجال قانون الفضاء والقانون المقارن بالنسبة للقوانين الفضائية الوطنية. وفي 2005 ينوي المركز عقد مؤتمر دولي بالنسبة لآفاق قانون الفضاء على الصعيد الدولي ونحدد في الوقت الراهن موعد انعقاد هذا المؤتمر وبطبيعة الحال سوف نعلمكم بذلك من خلال المعهد الدولي لقانون الفضاء. وأثناء المؤتمر ننوي بالفعل أن نستمع إلى مختلف الأصوات في مجال قانون الفضاء، وأن نتناقش فيما بيننا، مؤيدي هذا القانون ومعارضيه. وكذلك ننوي النظر في القضايا الخاصة بالعلاقة ما بين قانون الفضاء الدولي والمؤسسات القانونية الوطنية وجوانب أخرى تخص هذا الموضوع. والمركز بطبيعة الحال، يتمنى أن يشارك أكبر عدد ممكن من المتخصصين في مجال القانون في هذا المؤتمر.

    المركز الدولي لقانون الفضاء في كييف مفتوح كذلك لكل أشكال التعاون المثمر الذي يخدم مجال القانون الفضائي الدولي والقوانين الفضائية الوطنية.

    وأشكركم على حسن إصغائكم .

    الرئيس: أشكر السيدة ممثلة أوكرانيا الموقرة على هذا البيان وأود أن أتقدم إليكم بالتهنئة على إحتفالكم بالعيد الخامس للمركز الدولي لقانون الفضاء في كييف وتحت قائمتي الأن ممثل وكالة الفضاء الأوروبية، فليتفضل.

    السيد ل. فيريدين (وكالة الفضاء الأوروبية) (ترجمة فورية من اللغة الفرنسية): شكراً جزيلاً سيادة الرئيس. السيد الرئيس، سوف أسعى لعرض الخطوط الأساسية للتقرير الوارد في الوثيقة A/AC.105/C2/L248، هذا التقرير هو التقرير السنوي المعتاد الذي نصدره من المركز الأوروبي لقانون الفضاء وسوف أعرض هذ التقرير، ربما بترتيب مختلف بعض الشيء عما ورد به في الوثيقة المذكورة.

    ولكن قبل أن أدخل في تفاصيل هذا التقرير، أعتقد أن الأهم هو أن أؤكد على العمل الذي يجب أن يتم بشكل مستمر متصل مع كل العناصر الفاعلة في عملية النهوض بقانون الفضاء. أنا شخصياً أعتبر أن هذا العمل عمل شيق للغاية وأن أهمية النهوض بقانون الفضاء والترويج له تستند أو تعتبر أحد الأساليب، ربما الأكثر فعالية ولا أود أن أهدر حكماً كمياً ولكن على الأقل من حيث النوع والجودة، أعتقد أن هذا هو الأسلوب الأمثل للحوار ما بين مختلف الأوساط ويتعلق الأمر برجال قانون أو برجال علم أو الهندسة أوغير ذلك. الفضاء مجال شيق للغاية ونعرف أن كل نشاط على الأرض يمكن أن يتم في الفضاء بصورة مختلفة بعض الشيء وأعتقد أن هذا مشوق للغاية، وعلى الأقل بالنسبة لي، لأنني بمرور الأعوام رأيت أن هذا الموضوع اتخذ أشكالاً متنوعة وحقق تقدماً، على الأقل، في مجال التعاون وهذا التعاون تم التشديد عليه في الميثاق, الميثاق الأوروبي لقانون الفضاء.

    سوف أحاول إذاً أن أعرض مختلف هذه الأنشطة الملموسة وفيما يتجاوز عملية تفكير قد لا تكون فلسفية ولكنها على الأقل إنسانية.

    إذن الإنجازات الملموسة أود أن أحدثكم، أولاً، عن الأنشطة التي يقوم بها المركز، المركز الأوروبي لقانون الفضاء، ولقد جاء في التقرير الذي عرضته عليكم أن هذه الأنشطة تتعلق بالتعليم وهذا بالمشاركة في [؟انفاكلاكس؟]، وهي مسابقة شيقة للغاية بالنسبة للطلاب فهي الفرصة الأولى التي تسمح لهم بالمشاركة في نشاط شبه دولي، و القيام بأنشطة فعلية تخص الفضاء.

    وبالنسبة للمبادئ الأساسية لقانون الفضاء فإننا نقوم بعرض هذه المبادئ في دوراتنا الدراسية الصيفية وفي نهاية الدورات نطلب من الطلاب أن يتحولوا إلى عناصر فاعلة في الأنشطة الفضائية وفي مجال قانون الفضاء، ونقوم بتنظيم مفاوضات، شبه مفاوضات، ونجمع أو نمثل مختلف الدول فيها، وفي كل مرة أندهش، أندهش بالفعل لأن هذه الدول المختلفة أوروبا والإتحاد الروسي والولايات المتحدة أن الطلاب يحلون محل هذه الدول بالفعل ويلعبون اللعبة ويقومون بهذه بالمفاوضات. إذن، فيما يتجاوز معرفة المبادئ الأساسية فإنهم يتعلمون في هذه الدورات فن المفاوضات كذلك، وأعتقد أن لهذا الفن، فن المفاوضات أمر أساسي كي نجعل من هؤلاء الطلاب أشخاص مستعدين تماماً عندما يدخلوا إلى المجال المهني فالأمر لا يكفي أن يعرفوا النظرية وإنما يجب أن يعرفوا كيف يستخدمون هذه الأسس، وكيف يسدون الثغرات لأن هناك ثغرات، وذلك لفائدة الجميع، كيف يمكننا أن ننهض بالمعارف وبالأنشطة الفعلية في مجال قانون الفضاء من خلال هذا التدريب.

    إذن هذا جانب هام من أنشطة المركز وهذا ما نفعله كذلك ليس فقط مع الطلاب ولكن مع المهنيين سواء محاميين أو مدراء مؤسسات يواجهون يومياً مشاكل فعلية حقيقية ملموسة تتطلب معرفة بالقانون الدولي والقوانين الدولية وكذلك قانون الفضاء.

    وخلال العام الماضي قمنا باستضافة 150 شخصاً في هذه الدورات المخصصة للمهنيين، وهذا العام سوف نستضيف 100 متخصص وسوف نخصص الدورة لبرنامج [؟غاليوسات-7؟] وكذلك الجانب الخاص بالمسؤولية والتسجيل وهذا في واقع الأمر يقع في صلب الأنشطة الفضائية.

    لدينا كذلك أنشطة أخرى في مجال تحسين المعارف، وذلك بالوصول إلى قاعدة بيانات سُميت من قبل زاليكس، والآن وضعنا قاعدة جديدة ستدخل فترة التشغيل قريباً. ولدينا كذلك منشورات ونشرات مختلفة. إذن، هناك أنشطة هامة تخص هذه المنشورات وكذلك الأسطوانات المضغوطة، فكل ما نضعه في منشورات في واقع الأمر يأتينا من هذه الأسطوانات المضغوطة.

    وفي العام الماضي وكذلك هذا العام سوف تتاح لنا فرصة الحصول على موارد مالية بحيث نساعد عدد من الكليات كي تمول أنشطتها في هذا المجال.

    كما أود أن أشير إلى مراكز الإتصال الوطنية التي لديها سمةً خاصة ضمن المركز الأوروبي لقانون الفضاء، أي أنها تركز الجهود وتجمع الجهود الوطنية ولديها طبعاً نفس الطموح ونفس التطلعات التي لدى المركز الأوروبي لقانون الفضاء.

    إن لكل ...، لقد تلقينا ...، لقد أنشئ مركز الاتصال بالنسبة للبرتغال، وهناك دولتان لم [؟تنشئ؟] مراكز اتصال، و...، ومركز اتصال التي طبعاً لها سمات خاصة. إذن هدفنا هنا أيضا هو أن ننهض بالمعارف المتعلقة بقانون الفضاء لدى البلدان الأوروبية ولاسيما التي بدأت ترتاد الفضاء وتدخل وبدأت تعنى كذلك بقانون الفضاء. وطبعاً سننظر في الكيفية التي سنستجيب بها لطموحات أكبر عدد من الدول ومن الأشخاص. طبعاً عندما نلقي بحجر في الماء فإنه يخلق دوائر تكبر وتتسع.

    هناك أيضاً بعض الأنشطة الموجهة أكثر نحو التعاون مع اللجنة الفرعية القانونية، لقد أنجزنا أعمالاً في مجال أخلاقيات الأنشطة الفضائية. وأنتم على إطلاع كامل بما أنجزناه في هذا المجال حيث أعددنا تقريراً في هذا الشأن. كما عنينا كذلك تسجيل الأجسام الفضائية وهو موضوع غاية في الأهمية ليس فحسب على مستوى الأكاديمي وإنما على المستوى العملي. كما أننا شاركنا في الأعمال التي ترمي إلى مساعدة اليونيدروا في التعريف بمشروع البروتوكول المتعلق بالموجودات الفضائية. حيث ساعدنا الندوة وحلقة العمل خلال السنة الماضية في مقر الوكالة الفضائية الأوروبية. وطبعاً الإيسا، الوكالة الفضائية الأوروبية، طبعا عرضت مقرها، وطبعا نحن ساعدنا في التنظيم وقدمنا المساعدة اللوجيستية.

    وهناك أيضاً ندوة سنوية بين المعهد الأوروبي والوكالة الأوروبية الفضائية. هذه الندوة تسعى بتأييد الأفكار الجديدة في التعاون الدولي الذي يكتسي أهمية متزايدة في أنشطتنا، ليس فحسب على مستوى أوروبا ولكن خارجها أيضاً. نحن نسعى إلى إقامة حوافز مع مؤسسات مشابهة ومماثلة لديها نفس الأهداف التي لدينا. وأشير هنا، مثلاً، إلى الأواصر التي أقمناها مع بعض مؤسسات أمريكا الاتينية.

    وأخيراً سيدي الرئيس، أود أهنئ مكتب شؤون الفضاء الخارجي على ما أنجزه من أعمال ولاسيما في إعداد الوثيقة عن المؤسسات المسؤولة عن تدريس قانون الفضاء. إن هذه الوثيقة غاية في الأهمية وستيسر طبعاً النهوض في المعارف في مجال قانون الفضاء. كما أننا نسعى إلى إعداد وثيقة من هذا النوع وهي نسخة ثالثة من وثيقة أعددناها سابقاً تتضمن طبعاً أسماء المؤسسات والمعاهد التي تعنى بقانون الفضاء والتي تستقبل طبعا الطلاب وغيرهم من أجل الترويج والنهوض بالمعارف الفضائية وذلك في بلدان الوكالة الفضائية الأوروبية، وكذلك في البلدان الأخرى.

    هذا ما كنت أود قوله، سيدي الرئيس، وأرجو أن تتطلعوا على الوثيقة التي ذكرتها. أما فيما يتعلق بالتعاون الدولي فإنني لن أنسى أن أشير إلى التعاون فيما بيننا وبين بلدان شمال أفريقيا، المغرب بصفة خاصة، الذي استضاف ندوة شاركنا فيها، وكذلك تونس التي استضافت ندوة كان فيها المركز الإقليمي للموارد الطبيعية. وهذه السنة، بعد شهر أو شهرين، سنعقد الدورة الثانية لهذه الندوة في الجزائر. إذن ترون كيف أن الحجر الصغير الذي ألقيناه في الماء أصبح يخلق دوائر أكبر وأوسع لا تغطي فحسب أمامنا ولكن تغطي كذلك ويتسع نطاقها لكي تشمل البلدان الستة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.

    هذا ما وددت قوله سيدي الرئيس، ولكنني سأعود إلى التأكيد على ما قلته في الأول وهو أن التعاون في النهوض بقانون الفضاء، ليس فحسب في البلدان التي توفر مؤسسات ومعاهد وبنيات أساسية وإنما إذن في البلدان الأخرى. إن هذا النهوض هو عمل حيوي وأساسي وأود أن أقول بأنه عمل شيق وعلينا طبعاً أن نقيم الأواصر مع الشخصيات ومع العلماء ومع فقهاء القانون لأن هذا سيكون لمصلحة جميع البلدان. وشكراً سيدي الرئيس .

    الرئيس:شكرا للسيد مندوب الوكالة الفضائية عن التقرير والعرض الذي قدمته لنا بشأن أنشطة هذه الوكالة في هذا المجال والتعريف بقانون الفضاء. إنني أعرف جيداً ما تقومون به في هذا المجال وإنني هنا سأعرب عن امتناني لكم لهذه الجهود.

    أيها في الوفود الكرام، عفواً، هل من وفد يود أن يأخذ الكلمة بشأن البند 7 من جدول الأعمال؟ إذا لم يكن الأمر كذلك سأرفع هذه الجلسة لكي يعقد الفريق العامل المعني بالبند 6، اجتماعه الثاني عن "حالة وتطبيق معاهات الأمم المتحدة الخمس وتطبيقها". وقبل أن أرفع الجلسة أود أن أبلغ الوفود ببرنامج عملنا لصباح الغد.

    سنعود إلى الاجتماع هنا في هذه القاعة على الساعة العاشرة تماماً من صباح الغد وسنواصل النظر في البند 6، "حالة تطبيق المعاهدات الخمس للفضاء الخارجي"، والبند 7، "معلومات عن أنشطة المنظمات الدولية ذات الصلة بقانون الفضاء". بعد اجتماع اللجنة الفرعية سيعقد الفريق العامل المعني بالبند 6 اجتماعه الثالث، وإذا ما سمح الوقت سنبدأ النظر في البند 8 وهو "المسائل ذات الصلة بتعريف الفضاء الخارجي ورسم حدوده". وسيعقد الفريق العامل المعني بالبند 8 اجتماعه الأول. هل من أسئلة أو تعليقات على الجدول الزمني هذا ؟ لا.

    أخيراً أود أن أذكر بحفل الاستقبال الذي سيعقد على الساعة السادسة من مساء اليوم، البعثة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية في مطعم ومركز فيينا الدولي.

    يسعدني الآن أن أعطي الكلمة لرئيس الفريق العامل المعني بالبند 6، "حالة وتطبيق معاهدات الأمم المتحدة الخمس للفضاء الخارجي"، لكي يعقد هذا الفريق اجتماعه الثاني.

    رفعت الجلسة حتى الساعة العاشرة من صباح الغد. شكراً.

    اختتمت الجلسة حوالي الساعة 10/16

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 3:58 am